Search Our Site

Share |

ما هي القداسة؟
أنا مقدس

هناك سوء فهم كبير حول مفهوم القداسة عند المؤمنين. يحاول الكثير منهم أن يحصلوا على القداسة، بطرق مختلفة، منهم من يتوقف عن فعل أمور معينة. ويظن في نفسه "إذا لم أفعل هذا أو ذاك، فأنا قديس". ولكن هذا ليس له علاقة بمفهوم القداسة. نعم توجد أشياء لن تستطيع أن تفعلها إذا كنت مقدساً، ولكن، إن ظننت أن القداسة تعني الانقطاع عن عادات معينة كنت معتاداً عليها في حياتك، فهذا ليس صحيحاً. القداسة ليست أمراً سلبياً. يقول الرسول بولس في رسالة كولوسي 2: 20، "إِذًا إِنْ كُنْتُمْ قَدْ مُتُّمْ مَعَ الْمَسِيحِ عَنْ أَرْكَانِ الْعَالَمِ، فَلِمَاذَا كَأَنَّكُمْ عَائِشُونَ فِي الْعَالَمِ؟ تُفْرَضُ عَلَيْكُمْ فَرَائِض" هذا هو فكر معظم المؤمنين عن القداسة -أنها تتعلق بالخضوع لمجموعة فَرَائِض. ولكن الرسول بولس يكمل في الأعداد 21 -23 ذاكراً قائمة الفرائض التي يتبعها بعض الناس في محاولة منهم لتحقيق القداسة:
"لاَ تَمَسَّ! وَلاَ تَذُقْ! وَلاَ تَجُسَّ! الَّتِي هِيَ جَمِيعُهَا لِلْفَنَاءِ فِي الاسْتِعْمَالِ، حَسَبَ وَصَايَا وَتَعَالِيمِ النَّاسِ، الَّتِي لَهَا حِكَايَةُ حِكْمَةٍ، بِعِبَادَةٍ نَافِلَةٍ، وَتَوَاضُعٍ، وَقَهْرِ الْجَسَدِ، لَيْسَ بِقِيمَةٍ مَا مِنْ جِهَةِ إِشْبَاعِ الْبَشَرِيَّةِ." (كولوسي 21: 23)
وبعبارة أخرى، الامتناع عن أشياء معينة لا يجعلك قديساً؛ هذه ليست قداسة الرب. في انجيل متى 5: 16، شرح الرب يسوع العلاقة الصحيحة بين القداسة وبين الأعمال: "فَلْيُضِئْ نُورُكُمْ هكَذَا قُدَّامَ النَّاسِ، لِكَيْ يَرَوْا أَعْمَالَكُمُ الْحَسَنَةَ، وَيُمَجِّدُوا أَبَاكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ." "فليضيء نوركم" يعني القيام بالأعمال الحسنة لكي يستطيع الآخرون أن يروا الرب. القداسة لا تعني الخضوع لمجموعة من القواعد السلبية. لكن القداسة هي قوة إيجابية هائلة. في الحقيقة، أنا أؤمن أن القداسة هي القوة الأكثر تأثيراً في عالمنا الحاضر. ولذلك، كونك تتبع أسلوب حياة سلبي، وتدعوها "قداسة" يُعد خداع الذات. وهو ما لا يقصده الله على الإطلاق بمعنى القداسة.
صلاة
أشكرك يا رب، لأنك دعوتني، أعلن أني سأجعل نوري يضئ وسط العالم كقوة إيجابية هائلة، لأني مقدس. أمين

شهور سابقة