Search Our Site

Share |

التعامل الصحيح مع بعضنا البعض
أنا عضو في جسد المسيح

العالم ملئ بنوعيات مختلفة من البشر. قد تقول بمجرد النظر إلى المظهر الخارجي لشخص ما "لا أرى فيه شيئاً يجعلني أتحمس له". وربما تنظر في المرآة، وتقول نفس الشيء أيضاً عن نفسك. ولكننا بحاجة أن ننظر فيما وراء المظهر الخارجي، ونرى أخوتنا وأخواتنا، أعضاء في جسد المسيح – هؤلاء هم الذين سفك يسوع دمه ومات من أجلهم.
إذا لم نقدر ونكرم الأخرين، نحن نُحزن قلب الرب. لأن الرب يحب كل واحد بما يكفي، ليجعله يموت من أجله. كما يحزن قلب الرب بشدة أيضاً عندما نتبنى توجهاً خاطئاً تجاه عضو من أعضاء جسده، عندما نزدري بالأعضاء وننتقص من قيمتهم.
وأعتقد أنها كانت مشكلة أهل كورنثوس، الذين خاطبهم الرسول بولس في رسالتين من رسائله. كان هناك العديد من العلاقات الخاطئة بينهم. لم يهتموا بأولئك الذين هم جسد الرب (انظر كورنثوس الأولى 11: 29)، ولهذا قال لهم الرسول بولس " مِنْ أَجْلِ هذَا فِيكُمْ كَثِيرُونَ ضُعَفَاءُ وَمَرْضَى، وَكَثِيرُونَ يَرْقُدُونَ." (العدد الثلاثون). واعتقد أن هذا السبب يمكن أن يكون سبباً رئيسياً لحدوث أمراض بين المؤمنين اليوم. ولا بد أن أقول، ببالغ الأسف، أن مؤمنين كثيرين، لا يعاملون بعضهم البعض، بتقدير واكرام، كشركاء معاً، في جسد المسيح.
صلاة
أشكرك يا يسوع، لأنك جعلتني جزءًا من جسدك. أعلن أني بنعمتك، سأقدر الأعضاء الأخرين، وأراهم أشخاصاً مات يسوع من أجلهم، لأني عضو في جسد المسيح. أمين

شهور سابقة