رسالة اليوم

Search Our Site

Share |

أربعة شروط
لنتقدم إلى الأقداس

بحسب رسالة العبرانيين 10: 22 لابد من تحقيق أربعة شروط حتى نقترب لكرسي الرحمة والعرش في قدس الأقداس. أولاً، يجب أن يكون لنا " قَلْبٍ صَادِق"؛ ثانياً، يجب أن يكون لنا " يَقِينِ الإِيمَانِ"؛ ثالثاً، يجب أن تكون " مَرْشُوشَةً قُلُوبُنَا مِنْ ضَمِيرٍ شِرِّيرٍ "؛ ورابعاً، يجب أن تكون أجسادنا "مُغْتَسِلَةً أَجْسَادُنَا بِمَاءٍ نَقِيٍّ" دعونا ننظر باختصار في كل منهم.

أولاً: القلب الصادق: نقترب بقلوبنا، وليس برؤوسنا. الله ليس حلاً للغز فكري، ولكنه سيلتقي بالقلب الصادق المشتاق. يجب أن نأتي دون تظاهر، ونكشف أنفسنا للرب تماماً كما نحن دون إخفاء لأي شيء.

ثانياً: يقين الإيمان: يقول عبرانيين 11: 6 " وَلكِنْ بِدُونِ إِيمَانٍ لاَ يُمْكِنُ إِرْضَاؤُهُ[الله]، لأَنَّهُ يَجِبُ أَنَّ الَّذِي يَأْتِي إِلَى اللهِ يُؤْمِنُ ..." يجب أن نأتي بإيمان مطلق في أمانة الرب – وليس بإيمان في قدراتنا أو برنا.

ثالثاً: مرشوشة قلوبنا من ضمير شرير: إن الضمير المذنب ينتج من ارتكاب الخطية والأفعال الشريرة. ولكن برش دم يسوع، يكون لنا تأكيد أن أفعالنا الشريرة قد غفرت وأن قلوبنا نقية من الخطية.

رابعاً: مغتسلة أجسادنا بماء نقي: في 1يوحنا 5: 6 يقول: يسوع " أَتَى بِمَاءٍ وَدَمٍ، لاَ بِالْمَاءِ فَقَطْ، بَلْ بِالْمَاءِ وَالدَّمِ". وفي عبرانيين 10: 22 نرى كلاهما: الدم الذي يرش على كل ضمير شرير ويطهره، والماء الذي يغسل أجسادنا. أعتقد أن الماء يمثل المعمودية المسيحية. وفي العهد الجديد، المعمودية المسيحية تعني الاشتراك في موت، ودفن، وقيامة يسوع المسيح. لذا "الطريق الجديد الحي" المذكور في عبرانيين 10: 20 هو يسوع. نحن نُعرف بكل ما تحمله يسوع من أجل خطايانا عندما مات وقام ثانية.

صلاة
أشكرك يا رب، لأني أستطيع الاقتراب منك بدم يسوع. أعلن أني آتي بقلب صادق، ويقين الإيمان، وقلب مرشوش من ضمير شرير، وجسد مغتسل بماء نقي. وأني سأتقدم الى الأقداس. آمين.