رسالة اليوم

Search Our Site

Share |

تعاليم رسالة رومية
لأَنَّهُ جَعَلَ الَّذِي لَمْ يَعْرِفْ خَطِيَّةً، خَطِيَّةً لأَجْلِنَا، لِنَصِيرَ نَحْنُ بِرَّ اللهِ فِيهِ. 

speaker iconنجد في الاصحاح السادس من رسالة رومية، خطوات عملية، لتطبيق الحق الخاص بكيفية اتحادنا بيسوع المسيح في موته ودفنه وقيامته. وتظهر أهمية هذا الحق في أنه عندما نؤمن به ونطبقه، سنجد أنه يُفعل الخلاص في حياتنا بقوة.
تخبرنا رسالة رومية 6: 1 -10 بهذه الحقائق الرائعة فتقول:
"فَمَاذَا نَقُولُ؟ أَنَبْقَى فِي الْخَطِيَّةِ لِكَيْ تَكْثُرَ النِّعْمَةُ؟ حَاشَا! نَحْنُ الَّذِينَ مُتْنَا عَنِ الْخَطِيَّةِ، كَيْفَ نَعِيشُ بَعْدُ فِيهَا؟ أَمْ تَجْهَلُونَ أَنَّنَا كُلَّ مَنِ اعْتَمَدَ لِيَسُوعَ الْمَسِيحِ اعْتَمَدْنَا لِمَوْتِهِ، فَدُفِنَّا مَعَهُ بِالْمَعْمُودِيَّةِ لِلْمَوْتِ، حَتَّى كَمَا أُقِيمَ الْمَسِيحُ مِنَ الأَمْوَاتِ، بِمَجْدِ الآبِ، هكَذَا نَسْلُكُ نَحْنُ أَيْضًا فِي جِدَّةِ الْحَيَاةِ؟ لأَنَّهُ إِنْ كُنَّا قَدْ صِرْنَا مُتَّحِدِينَ مَعَهُ بِشِبْهِ مَوْتِهِ، نَصِيرُ أَيْضًا بِقِيَامَتِهِ. عَالِمِينَ هذَا: أَنَّ إِنْسَانَنَا الْعَتِيقَ قَدْ صُلِبَ مَعَهُ لِيُبْطَلَ جَسَدُ الْخَطِيَّةِ، كَيْ لاَ نَعُودَ نُسْتَعْبَدُ أَيْضًا لِلْخَطِيَّةِ. لأَنَّ الَّذِي مَاتَ قَدْ تَبَرَّأَ مِنَ الْخَطِيَّةِ. فَإِنْ كُنَّا قَدْ مُتْنَا مَعَ الْمَسِيحِ، نُؤْمِنُ أَنَّنَا سَنَحْيَا أَيْضًا مَعَهُ. عَالِمِينَ أَنَّ الْمَسِيحَ بَعْدَمَا أُقِيمَ مِنَ الأَمْوَاتِ لاَ يَمُوتُ أَيْضًا. لاَ يَسُودُ عَلَيْهِ الْمَوْتُ بَعْدُ. لأَنَّ الْمَوْتَ الَّذِي مَاتَهُ قَدْ مَاتَهُ لِلْخَطِيَّةِ مَرَّةً وَاحِدَةً، وَالْحَيَاةُ الَّتِي يَحْيَاهَا فَيَحْيَاهَا ِللهِ." (رومية 6: 1 – 10)
تعد نتائج اتحادنا مع يسوع المسيح نتائج رائعة والتي تظهر في الكلمات التالية: "لاَ نعُودَ نُسْتَعْبَدُ أَيْضًا لِلْخَطِيَّةِ"... "لاَ يَسُودُ عَلَيْنا الْمَوْتُ بَعْدُ"... بمعنى أنه لم يعد للخطية أي جاذبية أو قوة أو سلطان علينا. وهكذا نحن نتحرر من الخطية ومن كل عواقبها الشريرة، من خلال اتحادنا مع موت يسوع المسيح، ودفنه، وقيامته، وصعوده

صلاة
أشكرك يا يسوع، من أجل عملك على الصليب، أعلن أن الخطية لن تسيطر علي -لأن يسوع صار خطية بسبب خطيتنا لنصير نحن أبراراً ببره. أمين

Download Audio