Search Our Site

Share |

القيادة بِرُوحِ اللهِ
أَخَذْتُمْ رُوحَ التَّبَنِّي الَّذِي بِهِ نَصْرُخُ يَا أَبَا الآب

يُعلم البعض أنه يجب عليك أولاً أن تكون متفوقاً روحياً، لتكون ابنا لله. لكن هذه الفكرة تتناقض تماماً مع رومية 8: 14 والتي تقول إن " كُلَّ الَّذِينَ يَنْقَادُونَ بِرُوحِ اللهِ، فَأُولئِكَ هُمْ أَبْنَاءُ اللهِ." (رومية 8: 14) لماذا تحتاج للروح القدس؟ الإجابة هي لكي تصير كاملاً. فالروح القدس لا يأتي لك لأنك كامل. ولكنه يأتي لك لأنك تحتاجه.
فالطريق الوحيد لكي تحيا كابن حقيقي أو ابنة حقيقية للرب هو أن تنقاد دائماً بالروح القدس. قال يسوع "خِرَافِي تَسْمَعُ صَوْتِي، وَأَنَا أَعْرِفُهَا فَتَتْبَعُنِي." (يوحنا 10: 27). كان يسوع يعني بكلمة "تسمع" أن تسمع له باستمرار وأن تتبعه باستمرار. وليس صعوداً وهبوطاً. ولكنها علاقة منتظمة ومستمرة.
ويتابع الرسول بولس كلامه في رومية 8: 15 قائلاً " إِذْ لَمْ تَأْخُذُوا رُوحَ الْعُبُودِيَّةِ أَيْضًا لِلْخَوْفِ، بَلْ أَخَذْتُمْ رُوحَ التَّبَنِّي الَّذِي بِهِ نَصْرُخُ: «يَا أَبَا الآبُ»." يقصد بروح العبودية، العبودية للناموس. وبدلاً من روح العبودية، تنال الروح القدس روح التبني، ذلك الروح الذي يؤكد هويتك كابن لله. وكابن لله فأنت لك كل الحق في الميراث. وهذا ما يؤكده الرسول بولس بقوله: "اَلرُّوحُ نَفْسُهُ أَيْضًا يَشْهَدُ لأَرْوَاحِنَا أَنَّنَا أَوْلاَدُ اللهِ. فَإِنْ كُنَّا أَوْلاَدًا فَإِنَّنَا وَرَثَةٌ أَيْضًا، وَرَثَةُ اللهِ وَوَارِثُونَ مَعَ الْمَسِيحِ. إِنْ كُنَّا نَتَأَلَّمُ مَعَهُ لِكَيْ نَتَمَجَّدَ أَيْضًا مَعَهُ." (الأعداد 16 – 17).
يحصل المؤمنون على يقين بنوتهم لله، عندما يعتمدون بالروح القدس. لأن الروح القدس يؤكد لك أنك بالحقيقة إبناً لله، وبالتالي فأنت لك كل الحق الشرعي في نوال كل ما أعده لك الله من ميراث. فأنت لم تنال امتياز الولادة الجديدة فقط، ولكنك نلت امتياز البنوة أيضاً. وهذه الفقرة هي من أروع الفقرات التي تجمعهما بوضوح معاً.
صلاة
أشكرك يا أبي، لأنني ابنك/ ابنتك. أعلن أني ابن لله، ولي الحق في الميراث. وأؤمن أني أخذت روح التبني، وبه أصرخ "يا أبا الآب." آمين