رسالة اليوم

Search Our Site

Share |

هدفنا الروحي
لنتقدم إلى الكمال

" لِذلِكَ وَنَحْنُ تَارِكُونَ كَلاَمَ بَدَاءَةِ الْمَسِيحِ، لِنَتَقَدَّمْ إِلَى الْكَمَالِ، غَيْرَ وَاضِعِينَ أَيْضًا أَسَاسَ التَّوْبَةِ مِنَ الأَعْمَالِ الْمَيِّتَةِ، وَالإِيمَانِ بِاللهِ، تَعْلِيمَ الْمَعْمُودِيَّاتِ، وَوَضْعَ الأَيَادِي، قِيَامَةَ الأَمْوَاتِ، وَالدَّيْنُونَةَ الأَبَدِيَّةَ،" (عبرانيين 6: 1 – 2)

نحن نسعى للوصول للكمال. ولكن للأسف كما أشرت سابقاً أن كلمة الكمال ليس لها صدى جذاب بالنسبة لمعظم المسيحيين، بسبب عقيدة الكمال التي بلا خطية التي يعرفونها. ففي معظم الحالات، أولئك الذين يدعون أنهم حققوا الكمال، اثبتوا العكس بكلماتهم، وسلوكياتهم، وأنماط حياتهم. هذا الموقف المنافق صرف الناس بعيداً عن السعي وراء الكمال.

لكلمة الكمال ثلاث ترجمات بديلة، أود أن أذكرك بها، فهي توضح معناها: "النضوج" "التنفيذ" و"الإتمام". إن الكلمة اليونانية المترجمة "كمال" مُشتقة من كلمة تُعني "نهاية". لذلك، هي تشير لهدف أو غرض نتحرك نحوه. أعتقد أننا نتفق جميعاً أن وجود هدف روحي شيء مرغوب فيه. إن السير في طريق البر بالإيمان، يُمكننا من أن نكمل، أو أن نعود. الله لن يُسر بأي شخص يعود، لذا نحن ننتمي إلى الذين يتحركون نحو الخلاص الكامل لنفوسهم. (انظر عبرانيين 10: 38 – 39).

المثال والواقع. أن تكون ناضجا هو أن تدرك المثال وتتكيف مع الواقع. الفشل هو أن ترضخ للواقع وترفض المثال. وأن تقبل ما هو مثالي فقط وترفض الواقع هو عدم نضج. لا تنتقد الواقع لأنك رأيت المثال. ولا ترفض المثال لأنك تري الواقع. النضج هو أن تعيش الواقع ولكنك تتمسك بالمثال.

صلاة
أشكرك يا رب، لأنك تقودني للأمام. أعلن أني مع الذين يتحركون نحو الخلاص الكامل لنفسي – وأن هدف النضج هو، التنفيذ والإتمام. وأني سأتقدم للكمال. آمين.