رسالة اليوم

Search Our Site

Share |

الاسترداد الكامل
أنا مقدس بدم يسوع، وهو يجعلني قديساً، مكرساً للرب

نقرأ في رسالة رومية: 

"لأَنَّ نَامُوسَ رُوحِ الْحَيَاةِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ قَدْ أَعْتَقَنِي مِنْ نَامُوسِ الْخَطِيَّةِ وَالْمَوْتِ." (رومية 8: 2)
توضح الآية أن هناك مملكتين متناقضتين. مملكة الله، ومملكة إبليس، ولكل مملكة نواميسها الخاصة، والتي تتناقض تناقضاً تاماً مع المملكة الأخرى. ناموس ابليس، هو ناموس الخطية والموت. اما ناموس ملكوت الله، فهو ناموس روح الحياة، في المسيح يسوع.
شكراً للرب، فنحن لم نعد في مملكة إبليس، ولسنا تابعين لناموس إبليس، ولا تنطبق علينا قوانين مملكته، لأننا قد انتقلنا فعلياً – روحا ونفساً وجسدا إلى مملكة أخري. وهذا الانتقال يحدث عندما نؤمن بدم يسوع، حيث نتقدس ونصير مقدسين، مكرسين بالكامل للرب.
والآن، لننظر في الآثار المترتبة لهذا التقديس على جسد المؤمن. يمكنني القول بالخبرة، أن جسد المؤمن هو المكان حيث يبدأ التقديس العمل حقاً. يقول الرسول بولس في رسالة كورنثوس الأولى 6: 19 – 20
" أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ جَسَدَكُمْ هُوَ هَيْكَلٌ لِلرُّوحِ الْقُدُسِ الَّذِي فِيكُمُ، الَّذِي لَكُمْ مِنَ اللهِ، وَأَنَّكُمْ لَسْتُمْ لأَنْفُسِكُمْ؟ لأَنَّكُمْ قَدِ اشْتُرِيتُمْ بِثَمَنٍ. فَمَجِّدُوا اللهَ فِي أَجْسَادِكُمْ وَفِي أَرْوَاحِكُمُ الَّتِي هي للهِ."
إن عبارة "اشتريتم بثمن" تأخذنا مرة أخرى لمفهوم الفداء. وتؤكد على أن يسوع المسيح افتدانا من قبضة الشيطان. ولكن ما هي جوانب حياتنا التي افتداها يسوع؟ هل أرواحنا فقط؟ والاجابة بالتأكيد لا، لأن يسوع دفع الثمن الكامل، ليفتدي كل الكيان. أرواحنا وأجسادنا أيضاً، ملكاً للرب بالكامل. فيا له من فداء عظيم!


صلاة
أشكرك يا رب، من أجل دم يسوع. أعلن أنه قد تم استردادي بالكامل من مملكة الشيطان ونُقلت لمملكة الرب. روحي وجسدي ملك للرب، لأن يسوع قد دفع ثمن الفداء كاملاً بدمه الثمين. وأني مقدس بدم يسوع، وهو يجعلني مخصصاً، مكرساً للرب. آمين

Download Audio