رسالة اليوم

Search Our Site

Share |

أَحْزَانَنَا حَمَلَهَا، وَأَوْجَاعَنَا تَحَمَّلَهَا
لكِنَّ أَحْزَانَنَا حَمَلَهَا، وَأَوْجَاعَنَا تَحَمَّلَهَا... وَبِحُبُرِهِ شُفِينَا

speaker icon" لكِنَّ أَحْزَانَنَا حَمَلَهَا، وَأَوْجَاعَنَا تَحَمَّلَهَا. وَنَحْنُ حَسِبْنَاهُ مُصَابًا مَضْرُوبًا مِنَ اللهِ وَمَذْلُولاً. وَهُوَ مَجْرُوحٌ لأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا عَلَيْهِ، وَبِحُبُرِهِ شُفِينَا." (إشعياء 53: 4 – 5).ترجمة هذه الآيات باللغة الإنجليزية لا تُعد حرفية تماماً. لذلك فهي تحرم ملايين المؤمنين من المتحدثين باللغة الإنجليزية من حقوقهم الكاملة في الشفاء. ومع ذلك فالمعنى صحيح. كلمة "أَحْزَانَ" ينبغي أن تكون "أمراض". وكلمة " َأَوْجَاعَ" تعني "الآم". واستخدمتا بهذا المعنى، في أيام موسى النبي، كما وردتا بوضوح في انجيل متى الاصحاح الثامن والعدد السادس عشر:
" فَأَخْرَجَ [يسوع] الأَرْوَاحَ بِكَلِمَةٍ، وَجَمِيعَ الْمَرْضَى شَفَاهُمْ، لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِإِشَعْيَاءَ النَّبِيِّ الْقَائِلِ: «هُوَ أَخَذَ أَسْقَامَنَا وَحَمَلَ أَمْرَاضَنَا." (متى 8: 16 – 17)
يخبرنا الرسول بطرس في رسالته الأولي قائلاً:
" الَّذِي حَمَلَ هُوَ نَفْسُهُ خَطَايَانَا فِي جَسَدِهِ عَلَى الْخَشَبَةِ، لِكَيْ نَمُوتَ عَنِ الْخَطَايَا فَنَحْيَا لِلْبِرِّ. الَّذِي بِجَلْدَتِهِ شُفِيتُمْ." (بطرس الأولى 2: 24)
وهكذا يمكننا أن نرى أن البشير متى، والرسول بطرس، وإشعياء النبي -على حد سواء -بمعرفتهم الجيدة للغة العبرية، كذلك بقيادة الروح القدس، قد استخدموا المعنى الصحيح لهذه الكلمات المذكورة في سفر إشعياء. فإذا جمعت هذه الفقرات من إنجيل متى، ورسالة بطرس الأولى، بجانب بعضها، تجد ثلاثة حقائق، مقتبسة من سفر إشعياء 53: 4 – 5، تعلن نتائج موت يسوع في كل من الواقع الروحي والواقع الجسدي.
ففي الواقع الجسدي، يسوع هو: "حمل أمراضنا، وتحمل الآمنا. والنتيجة هي أننا بِحُبُرِهِ شُفِينَا". وفي الواقع الروحي "مَجْرُوحٌ لأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا عَلَيْهِ."


صلاة
أشكرك يا رب، من أجل عملك على الصليب، أؤمن أن يسوع حمل في نفسه أمراضي -أوجاعي – وقد شفاني. وأن يسوع جُرح لأنال الشفاء. أمين

 

Download Audio