رسالة اليوم

Search Our Site

Share |

بنيان جسد المسيح
لنتقدم إلى الكمال

speaker iconأعد الله طريقة محددة لتحقيق النضوج الروحي، ويسجلها الرسول بولس في رسالة (أفسس 4: 11) حيث يقول: "وَهُوَ [أي المسيح المقام] أَعْطَى الْبَعْضَ أَنْ يَكُونُوا رُسُلاً، وَالْبَعْضَ أَنْبِيَاءَ، وَالْبَعْضَ مُبَشِّرِينَ، وَالْبَعْضَ رُعَاةً وَمُعَلِّمِينَ".
يذكر الرسول بولس في هذا العدد خمس خدم رئيسية: الرسل، والأنبياء، والمبشرين، والرعاة، والمعلمين. ويخبرنا في الأعداد التالية الغرض منها وهو:
" لأَجْلِ تَكْمِيلِ الْقِدِّيسِينَ لِعَمَلِ الْخِدْمَةِ، لِبُنْيَانِ جَسَدِ الْمَسِيحِ، إِلَى أَنْ نَنْتَهِيَ جَمِيعُنَا إِلَى وَحْدَانِيَّةِ الإِيمَانِ وَمَعْرِفَةِ ابْنِ اللهِ. إِلَى إِنْسَانٍ كَامِل. إِلَى قِيَاسِ قَامَةِ مِلْءِ الْمَسِيحِ."
(الأعداد 12 – 13)
توضح هذه الأعداد غرضين لهذه الخدم المتنوعة. الغرض الأول هو: لتكميل القديسين. فلن نستطيع أن نتمم أعمال الخدمة إلا عندما نُعد ونتدرب جيداً. لذلك وجدت هذه الخدم الخمسة لكي تدربنا لعمل الخدمة.
والغرض الثاني هو: لبنيان جسد المسيح. ويقصد بذلك أن هذه الخدم الخمسة موضوعة في جسد المسيح لتقودنا إلى وحدانية الإيمان والنضوج. ويسوع المسيح بنفسه بصفته رأس الكنيسة، هو الذي دبر هذه الخدم. وأنا أعتقد أن شعب الرب لن يحقق النضوج بدون هذه الخدم. ويكمل الرسول بولس:
" الَّذِي مِنْهُ [أي من المسيح] كُلُّ الْجَسَدِ مُرَكَّبًا مَعًا، وَمُقْتَرِنًا بِمُؤَازَرَةِ كُلِّ مَفْصِل، حَسَبَ عَمَل، عَلَى قِيَاسِ كُلِّ جُزْءٍ، يُحَصِّلُ نُمُوَّ الْجَسَدِ لِبُنْيَانِهِ فِي الْمَحَبَّةِ. " (العدد 16).
ليس الهدف النهائي هو أن نجد أعضاء منعزلين ومنفصلين، يعمل كل منهم دوره الخاص. بل أن الهدف هو جسد واحد، مركباً معاً، ومقترناً بأربطة قوية تُمسك كل الأجزاء المختلفة معاً، وتبني الجسد، وهكذا يستطيع الجسد أن ينمو. لذا فمن الضروري أن يقوم كل عضو بعمله.

صلاة
أشكرك يا رب، لأنك تقودني للأمام. أعلن أن قصد الرب هو إعداد شعبه لأعمال الخدمة وأن كل جزء من الجسد يؤدي عمله. وأني سأتقدم للكمال. آمين.

Download Audio