رسالة اليوم

Search Our Site

Share |

الشَرِكَةٍ الصحيحة

لْنُلاَحِظْ بَعْضُنَا بَعْضًا 

speaker iconيوجد على ما يبدو نتيجة سلبية واحدة من الشركة مع الله ومع الأخوة المؤمنين: وهي لم يعد بإمكاننا الحصول على نفس نوع الشركة مع غير المؤمنين.
" لاَ تَكُونُوا تَحْتَ نِيرٍ مَعَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ، لأَنَّهُ أَيَّةُ خِلْطَةٍ لِلْبِرِّ وَالإِثْمِ؟ وَأَيَّةُ شَرِكَةٍ لِلنُّورِ مَعَ الظُّلْمَةِ؟ وَأَيُّ اتِّفَاق لِلْمَسِيحِ مَعَ بَلِيعَالَ؟ وَأَيُّ نَصِيبٍ لِلْمُؤْمِنِ مَعَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِ؟ وَأَيَّةُ مُوَافَقَةٍ لِهَيْكَلِ اللهِ مَعَ الأَوْثَانِ؟ فَإِنَّكُمْ أَنْتُمْ هَيْكَلُ اللهِ الْحَيِّ. " (كورنثوس الثانية 6: 14 – 16)
لا يقصد الرسول بولس بالانفصال عن غير المؤمنين، الانعزال عنهم. فنحن نجد أنفسنا، جنباً إلى جنب، مع غير المؤمنين كل يوم – في منازلنا، أو في أعمالنا، أو في أي أنشطة أخرى في الحياة اليومية. وفي هذه الحالات، تتطلب شهادتنا المسيحية أن نكون مرحبين، ومهذبين، ونافعين لهم. ألا أننا لسنا احراراً لنشترك مع غير المؤمنين في أي أمرٍ نجسٍ اخلاقياً أو روحياً، أو أي أمر مهين لاسم المسيح. في هذا المجال، يجب أن نطيع تحذير الرسول بولس في كورنثوس الثانية 6: 17 "َلاَ تَمَسُّوا نَجِسًا". إذا كنا حساسين لصوت الروح القدس، فهو سيحذرنا دائماً من هذه العلاقات النجسة، وسيرينا كيف نحمي أنفسنا منها.
ومع ذلك، تكمن الحماية المؤكدة من "الشَرِكَةٍ الخاطئة" في إقامة "الشَرِكَةٍ الصحيحة". وكأولاد لله، فنحن ورثة أفراح، وبركات، لا يعرف العالم عنها شيئاً. وهذا هو ما أعلنه الرسول بولس في رسالة أفسس عندما قال إن الله أبونا: "بَارَكَنَا بِكُلِّ بَرَكَةٍ رُوحِيَّةٍ فِي السَّمَاوِيَّاتِ فِي الْمَسِيحِ" (أفسس 1: 3).
عندما نتشارك مع بقية أعضاء عائلة الرب بهذه البركات، نصير غير منجذبين نحو الملذات التافهة والنجسة، لعالمٍ يحيا في الظلمة.

صلاة
أشكرك يا رب، لأنك تساعدني أن أحب الأخرين. وأعلن أنه لن يكون لي شَرِكَةٍ مع الظلمة بل مع عائلة الرب، اخوتي وأخواتي في المسيح. وأني سأهتم بالأخرينً. آمين.

Download Audio