رسالة اليوم

Search Our Site

Share |

المؤمن الحقيقي
دم يسوع، قد افتداني من قبضة الشيطان.

speaker icon"لِيَقُلْ مَفْدِيُّو الرَّبِّ، الَّذِينَ فَدَاهُمْ مِنْ يَدِ الْعَدُوِّ" مزمور 107: 2
يؤكد هذا الإعلان الكتابي على أهمية ما صنعه دم يسوع لنا نحن المؤمنون، ودعونا ننظر أيضاً في رسالة أفسس 1: 7 "الَّذِي فِيهِ لَنَا الْفِدَاءُ بِدَمِهِ، غُفْرَانُ الْخَطَايَا، حَسَبَ غِنَى نِعْمَتِهِ".

لنلاحظ أولاً أنه لكي نحصل على هذه الإمتيازات، يجب أن نكون في المسيح. يجب أن نكون مؤمنون حقيقيون في المسيح. عندما نكون في المسيح، أول شيء نحصل عليه هو الفداء بدم يسوع المسيح.

الفداء كلمة تعني "الإسترداد" أو "دفع ثمن الفدية". لقد كنا في السابق في يد الشيطان وكنا ننتمي إليه. ولكن يسوع دفع ثمن الفدية بدمه على الصليب واستردنا من قبضة الشيطان.

صلاة
أشكرك يارب، من أجل دم يسوع. أؤمن أن دمه،قد دفع ثمن فديتي–واشتراني–وأنا مؤمن حقيقي في المسيح. وأُعلن أن دم يسوع ،قد افتداني من قبضة الشيطان. آمين

Download Audio