رسالة اليوم

Search Our Site

Share |

إستعلان المجد
أغلب إبليس بدم الحمل، وبكلمة شهادتي، ولا أحب حياتي حتى الموت

speaker iconيقول الرسول بولس في رسالة رومية:
" فَإِنِّي أَحْسِبُ أَنَّ آلاَمَ الزَّمَانِ الْحَاضِرِ لاَ تُقَاسُ بِالْمَجْدِ الْعَتِيدِ أَنْ يُسْتَعْلَنَ فِينَا[بالقيامة]. لأَنَّ انْتِظَارَ الْخَلِيقَةِ يَتَوَقَّعُ اسْتِعْلاَنَ أَبْنَاءِ اللهِ." (رومية 8: 18 – 19)
يبدو أن كثيراً من المؤمنين لا يُدركون مدى أهمية قيامة المسيح. في القيامة يتم استعلان أبناء الله. لذلك تترقب الخليقة كلها هذا الاستعلان. الخليقة بكل ما فيها من أشجار، وأنهار، وجبال تترقب بشوق هذا الإستعلان– ومن المُؤسف أن تجد الكنيسة، ليس لديها إلا القليل من هذا التوقع.
ويكمل الرسول بولس في الآيات التالية ويقول:
"إِذْ أُخْضِعَتِ الْخَلِيقَةُ لِلْبُطْلِ ¬ لَيْسَ طَوْعًا، بَلْ مِنْ أَجْلِ الَّذِي أَخْضَعَهَا ¬ عَلَى الرَّجَاءِ. لأَنَّ الْخَلِيقَةَ نَفْسَهَا أَيْضًا سَتُعْتَقُ مِنْ عُبُودِيَّةِ الْفَسَادِ إِلَى حُرِّيَّةِ مَجْدِ أَوْلاَدِ اللهِ." (عدد 20 – 21)
عانت الخليقة كلها بسبب خطية الإنسان. فقبل خطية الإنسان لم يكن هناك شوك وحسك؛ لم يكن هناك موت وفساد. كذلك تخبرنا هذه الآيات حقيقة هامة جداً وهي أننا نحن المؤمنين لسنا الوحيدين الذين سوف ننال القيامة المجيدة، وانما الخليقة أيضاً سوف تعتق من الفساد وتنال القيامة المجيدة. على أي حال، وضع الرب هذه الأولوية: أن تكون قيامة الخليقة بعد قيامتنا. ويكمل الرسول بولس فيقول:
"فَإِنَّنَا نَعْلَمُ أَنَّ كُلَّ الْخَلِيقَةِ تَئِنُّ وَتَتَمَخَّضُ مَعًا إِلَى الآنَ." (عدد 22).
استخدم الرسول بولس تعبير " فَإِنَّنَا نَعْلَمُ "، رغم أن المؤمنين المعاصرين لا يعلمون! وأنا أسألك، هل تعلم أن الخليقة كلها في آلام المخاض، في انتظار كشف النقاب عن أبناء الله، ولادة العصر الجديد، والخلاص من الفساد؟


صلاة
 أشكرك يا رب، من اجل دم الحمل. أعلن أني سأرث المجد المعد لأبناء الله. وأني أغلب إبليس بدم الحمل، وبكلمة شهادتي، ولا أحب حياتي حتى الموت. آمين

Download Audio