رسالة اليوم

Search Our Site

Share |

مبادلة واضحة
لأَنَّهُ جَعَلَ الَّذِي لَمْ يَعْرِفْ خَطِيَّةً، خَطِيَّةً لأَجْلِنَا، لِنَصِيرَ نَحْنُ بِرَّ اللهِ فِيهِ.كورنثوس الثانية 5: 21

speaker icon"لأَنَّهُ [الله] جَعَلَ [يسوع] الَّذِي لَمْ يَعْرِفْ خَطِيَّةً، خَطِيَّةً لأَجْلِنَا، لِنَصِيرَ نَحْنُ بِرَّ اللهِ فِيهِ." (كورنثوس الثانية 5: 21).جعل الله يسوع الذي لم يعرف خطية، خطية لأجلنا، لنصير نحن بر الله في يسوع. وهنا حدثت المبادلة: جُعِل يسوع خطية بسبب خطايانا، لكي نتبرر نحن ببره. لاحظ أنه ليس ببرنا أصبحنا أبراراً، ولكن ببر الله. قال يسوع في انجيل متى 6: 33
" اطْلُبُوا أَوَّلاً مَلَكُوتَ اللهِ وَبِرَّهُ، وَهذِهِ كُلُّهَا تُزَادُ لَكُمْ."
البر الوحيد المقبول في السماء هو بر الله. الذي نستقبله بالإيمان بيسوع المسيح.
يخبرنا سفر إشعياء 64: 6 "وَقَدْ صِرْنَا كُلُّنَا كَنَجِسٍ، وَكَثَوْبِ عِدَّةٍ كُلُّ أَعْمَالِ بِرِّنَا"
لاحظ في هذه الآية، أن إشعياء النبي لم يقل أن خطايانا هي التي "كَثَوْبِ عِدَّةٍ" أي "كخرق قذرة". بل قال: كل "إعمال برنا الذاتي" هي في نظر الله هي مثل "الخرق القذرة". حتى أفضل الجهود المبذولة بغرض التدين، كذلك الخدمة المعتمدة على قوتنا الذاتية. حيث أعمال البر الذاتي لن تدعمنا لدى محاكم السماء إطلاقاً. لذلك يطالبنا الله أن نطرح جانباً كل أعمال برنا الذاتي. يجب أن نكف عن الاتكال على أعمالنا الصالحة وممارساتنا الدينية. ونعترف باننا خطاة، وأن يسوع، على الصليب، صار خطية بسبب خطايانا، حتى يتسنى لنا في المقابل، أن نصير أبراراً ببره.

صلاة
أشكرك يا يسوع، ، من أجل عملك على الصليب، أعلن أني أرفض بري الذاتي، وأسعى لبر الله بدلاً من ذلك، لأن يسوع صار خطية بسبب خطيتنا لكي نصير نحن أبراراً ببره. أمين

Download Audio