رسالة اليوم

Search Our Site

Share |

حماية الرب القدير
دم يسوع، قد افتداني من قبضة الشيطان.

speaker iconيطلق على المزمور الحادي والتسعين "مزمور العصر الذري". أنه مزمور الحماية الكاملة من كل أنواع الشرور، والمخاطر، والأذى – كيفما يأتي، وبأي وسيلة، وفي أي وقت. كثير من المسيحيين يعرفون هذا المزمور جيداً. ولكن دعونا ننظر في الآيتين الأولى والثانية:
"اَلسَّاكِنُ فِي سِتْرِ الْعَلِيِّ، فِي ظِلِّ الْقَدِيرِ يَبِيتُ" مزمور 91: 1
كلمة يبيت في اللغة العبرية تعني: "يقضي الليل". وهذه الكلمة تستخدم كثيراً لوصف ساعات الليل. لذا فهي تخبرنا أنه خلال ساعات الليل المظلم، يكون المؤمن تحت ظل وحماية الرب القدير.
ويعلن العدد الثاني عن مفتاح هذه الحماية الرائعة، فيقول:
"أَقُولُ لِلرَّبِّ: مَلْجَإِي وَحِصْنِي. إِلهِي فَأَتَّكِلُ عَلَيْهِ." مزمور 91: 2
هذا هو المفتاح، أنها عبارة "أَقُولُ لِلرَّب...". هذا هو المدخل لكي نتمتع بحماية الرب الكاملة لحياتنا. أن ننطق بها بأفواهنا. لأنه إن لم تعترف بحماية الرب لحياتك، فلن تحصل على هذه الحماية. وربما تتطلب منك بعض الجرأة، لتؤمن وتشهد بهذا الحق المعلن في مزمور 91. ولكن بحسب الكتاب المقدس، أولئك الذين يشهدون بحماية الرب لحياتهم، هم فقط من لديهم الحق في أن يتمتعوا بها. إنها كلمة شهادتنا، التي تجعل حماية الله الكاملة، فعالة، في حياتنا
.

صلاة
أشكرك يا رب، من أجل دم يسوع. أعلن أنه بدم يسوع، أنا أحيا الآن تحت حماية الرب القدير. وأُعلن أن دم يسوع، قد افتداني من قبضة الشيطان. آمين

Download Audio