الرئيسية

Search Our Site

ديريك برنس
إلى العمق فى كلمة الله
Image is not available
Image is not available

صدر حديثاً كتاب

صدر حديثاً كتاب

صدر حديثاً كتاب

ما جمعه الله

ما جمعه الله

ما جمعه الله

كنز الرب : مخافة الرب
أحدث الفيديوهات
مشيئة الله لحياتك
صدر حديثاً كتاب
Image is not available
طبعة جديدة لكتاب
أزواج وآباء
اكتشاف المقاصد الإلهية نحو الرجال
Image is not available

تطبيق خدمة ديريك برنس بالعربية
حمل التطبيق الآن

Derek Prince Arabic application
avaialable for Android & IOS
Download the app now

Image is not available
Image is not available
Image is not available
Image is not available
Image is not available
Image is not available

تابع خدمة ديريك برنس على
وباللغة العربية sound cloud

خدمات ديريك برنس باللغة العربية
عظات صوتية
كتب مسموعة

Image is not available
Image is not available
Image is not available
previous arrow
previous arrow
next arrow
next arrow
Slider

 

 google play  apple app store icon donation

رسالة اليوم

عالم لا يتغير
لنتمسك بإقرارنا راسخاً

إقرأ المزيد...

اعلانات على حياتك


الآن، فلنعش حياتنا مؤمنين بالاعلان الالهى فى كلمته المقدسة، اقرأ اعلانات الكتاب المقدس لحياتك.
المزيد...

صوتيات


الآن يمكنك أن تسمع عظات ديريك برنس، بل وتستطيع تحميلها على جهازك
المزيد...

عظات فيديو


يمكنك مشاهدة وعظات ديريك برنس على الموقع الالكترونى، ومشاركتها عبر مواقع التواصل الاجتماعى
المزيد...

كتب ديريك برنس


الآن وعبر الموقع الالكترونى، يمكنك قراءة كتب دبريك برنس، بل والاحتفاظ بها على جهازك.
المزيد...

الرسالة والرؤيا

رسالتنا: اعلان كلمة الله من خلال الانجيل للعالم، لتصل لكل الذين لم تصلهم كلمة الله، ويصل نور كلمته لكل محتاج. رؤيتنا: أن نصل لشعوب العالم، بلغاتهم التى يفهمونها، عن طريق تعاليم الكتاب المقدس المقدم بواسطة ديريك برنس باستخدام كل وسائل الاعلام، وكافة طرق نقل المعلومات، مع الأخذ فى الاعتبار اختلافاتهم الاقتصادية والثقافية.

أحشاء رحمة
كَمَا يَتَرَأَفُ الأَبُ عَلَى الْبَنِينَ، يَتَرَأَفُ الرَّبُّ عَلَي

speaker iconدعونا ندرس كيف صورت "الرحمة" في الكتاب المقدس؟ وللإجابة على هذا السؤال، لنقرأ قصة، من إنجيل مرقس:

"فَأَتَى إِلَيْهِ [إلي يسوع] أَبْرَصُ يَطْلُبُ إِلَيْهِ جَاثِيًا وَقَائِلاً لَهُ: «إِنْ أَرَدْتَ تَقْدِرْ أَنْ تُطَهِّرَنِي» فَتَحَنَّنَ يَسُوعُ وَمَدَّ يَدَهُ وَلَمَسَهُ وَقَالَ لَهُ: أُرِيدُ، فَاطْهُرْ! فَلِلْوَقْتِ وَهُوَ يَتَكَلَّمُ ذَهَبَ عَنْهُ الْبَرَصُ وَطَهَرَ" (مرقس 1: 40 – 42)

نجد في هذه الآيات، عبارة رائعة وهي "تَحَنَّنَ يَسُوعُ ". والتي تعني "تحركت أحشاء يسوع". وتشير هذه الاستجابة إلى أحشاء مملؤة رحمة. فالرحمة هي مشاعر تتحرك من أعماق الإنسان. من الأحشاء. كما ذُكر في رسالة يوحنا الأولى 3: 17 "َأَمَّا مَنْ كَانَ لَهُ مَعِيشَةُ الْعَالَمِ، وَنَظَرَ أَخَاهُ مُحْتَاجًا، وَأَغْلَقَ أَحْشَاءَهُ عَنْهُ، فَكَيْفَ تَثْبُتُ مَحَبَّةُ اللهِ فِيهِ؟" والأحشاء، ليست في القلب. هي أكثر عمقاً. هي في باطن الأنسان. حيث بداية كل شيء. ومصدر كل المشاعر.

عندما كانت زوجتي تكتب مذكراتها، ذكرت هذه العبارة "تحركت أحشائي". وكان على محرر الكتاب أن يوضح لنا، أن هذه ليست الطريقة الشائعة، للتعبير عن المشاعر، في اللغة الإنجليزية. وأنا أعلم جيداً أن الكلمة تستخدم في لغات كثيرة مثل اللاتينية، واليونانية، والعبرية، لتعبر عن الجزء الأعمق والخاص من الإنسان. المشاعر سواء كانت مشاعر حب، أو خوف، أو كراهية، أو أي مشاعر أخرى، مكانها الأصلي في الأحشاء. التي هي أعمق جزء فيك.


صلاة
أشكرك يا أبي، ، لأنك ترعاني. أعلن أنه كما أن يسوع تحركت أحشاءه، أريد أن أتحرك بنفس الطريقة في أحشائي وهي الجزء الأعمق فيً. وكما يترأف الأب على البنين، يترأف الرب علي.  آمين

Download Audio