الكرازة في أمريكا اللاتينية

Share |

هذا يوم جديد بالنسبة لكرازة هيسبانك لخدمات ديرك برنس، فقد باركنا الله بشدة في الكثير من الأماكن ورأينا الكثير من التحديات، ورأينا البركة في النمو المستمر لعمل هيسبانك، والتحدي هو الخدمة الكبيرة التي تنفتح أمامنا، فتستمر رياح النهضة في اكتساح منطقة أمريكا اللاتينية.

ونحن نؤمن في خدمات ديرك برنس بأنه علينا أن نقوم بدورنا في خطة الله لنهاية الزمان. نؤمن بأن تعاليم ديرك برنس الأساسية ستكون جزء أساسي من خطة الله للعالم الذي يتحدث الأسبانية، وقد جعلنا الله نرى الأهداف ونتحد في إيماننا لكي تتحول الأهداف إلى واقع حي.


على الرغم من الضغوط السياسية المستمرة في كوبا، يستمر الخدام المكرسين في نشر كتب ديرك برنس داخل كوبا، ونطبع الكثير من الكتب هناك، ولكننا نرغب بشدة في طباعة كتاب دراسة الكتاب المقدس الخاص بديرك برنس وتوزيعه، وكذلك كتاب "البحث عن الحق" وتوزيعه لكل كنيسة في كوبا. هناك آلاف الاجتماعات وتتزايد الأعداد يومياً، وعلى الرغم من القيود الدينية، إلا أن مجموعات دراسة الكتاب تزداد في العدد في كل مكان.


تنمو الكنائس المسجلة بما يفوق قدرتها ويجتمع كثير من طلبة الجامعة ليطلبوا الرب في بيوتهم. وكوبا مثل الصين فيما يتعلق بالاضطهاد الديني واستمرارية نمو الكنيسة نحت الأرض. نسبح الله على جموع المؤمنين الكوبيين الجدد ونتوق إلى الفرصة التي سنعطيهم فيها تعاليم الكتاب المقدس الخاصة بديرك برنس.


رأيت لأول مرة الفقر المدقع الذي يجتاح الأرض في رحلتي الأخيرة لكوبا، ففي أحد المؤتمر هناك أُعدت مائدة عليها كتب روحية. كانت هناك كتب مقدسة من دار الكتاب المقدس الكندية يباع الواحد منها بعشر سنتات. وتساءل كثيرون كيف سيوفرون لأسرتهم الوجبة التالية إن اشتروا الكتاب المقدس، فعلى الرغم من أنهم جوعى لكلمة الله وعلى الرغم من أن تكلفة الكتاب المقدس بسيطة إلا أنهم لا يستطيعوا شراء كتاب مقدس، لهذا تم توزيع الكتب المقدسة عليهم مجاناً.


تحتاج الأسرة المتوسطة إلى 100 دولاراً شهرياً لكي تحيا في كوبا، ولكني قابلت عائلات مسيحية لا يتعدى دخلها 25 دولاراً أمريكياً في الشهر، ومازال بإمكانهم أن يعيشوا لأن الله يحفظهم بعنايته، وعندما ينتهي ما لديهم من أموال يوفر لهم الله متطلباتهم بطريقة لا يتوقعوها.

في وسط هذا الواقع العصيب، فأنه لامتياز لنا وشرف أن نقدم كتب تعاليم ديرك برنس مجاناً لإخوتنا وأخواتنا في كوبا، حيث هناك طلب كبير عليها.


يطلب قادة الطوائف عشرات الآلاف من كتب ديرك لتوزيعها على كنائسهم، ولكننا لا نستطيع إلا تقديم نسبة ضئيلة من تلك الكتب بسبب الموارد المالية المحدودة، وقد تمكن فريق العمل هناك من طباعة بعض الكتب نتيجة التبرعات السخية، لهذا لدينا هدف جديد أن نطبع (200000 ) نسخة من كتاب "البحث عن الحق في كوبا وستكلفنا (100000) دولاراً أمريكياً، بمعنى أن النسخة الواحدة ستكلفنا 50 سنتاً، ولا يمكنا أن نقدر قيمة هذا الكتاب في إقامة أساس كتابي ثابت لجسد المؤمنين الذي ينمو هنا، فقد استخدم الله ديرك برنس بالفعل لكي يؤثر في كوبا بطريقة قوية، ولكننا ما زلنا في بداية الطريق لمواجهة التحدي الموضوع أمامنا. نتحد جميعاً في الصلاة قائلين: "يا رب أعطنا كوبا لمجدك".

 

في عام 1997 زار ديرك برنس بوجوتا وخدم بها، ولكن لم تتمكن خدمات ديرك برنس من الرجوع مرة أخرى إلى تلك الدولة إلا هذا العام. ترجع أعداداً كبيرةً من الناس للرب في كولومبيا. فقد عرفنا أن أحد الكنائس في بوجوتا بها أكثر من (150000) عضو، واندهشنا لهذا. علينا أن نركض لكي نستطيع أن نواكب ما يفعله الله. أعطانا الرب نعمة عندما قابلنا الكثير من القادة المؤثرين الذين عرضوا المشاركة معنا في العمل، فقد تشجع قادة الخدمات الطائفية وغير الطائفية لفتح شبكة لتوزيع تعاليم ديرك برنس.


اتصل بنا روبن ونورا رودريجزا من بوتوجا ليعرفا كيف يساعدا في خدمات ديرك برنس في بلدهما، وقد قام الزوجين بالاتصالات المبدئية معنا واتفقوا على التشفع المستمر في كولومبيا، وهما يريدان المساعدة في مكتب الكرازة والذي سيكون مقراً دائماً لخدمات ديرك برنس. وقد أشار اجتماع للكثير من القادة إلى أحد أكبر التحديات وهو الحاجة إلى طباعة كميات ضخمة من كتب ديرك باللغة الأسبانية، فالأبواب مفتوحة على مصراعيها، وكان الحل الذي وضعه الله أمامنا هو التعرف على دافيد بيكوك، فدافيد مرسل انتقل إلى كولومبيا قادماً من الولايات المتحدة منذ 25 عاماً، ومجال خدمته ليس الوعظ أو الرعاية ولكن الطباعة، فهو شريك مع مطبعة مسيحية كبيرة تنتج مطبوعات بجودة عالية، وقد قضينا وقتاً رائعاً أمام الله معاً، ووافق دافيد على أن يطبع الكتب باللغة الأسبانية بأسعار خاصة بالإرساليات، وسنبدأ هذا الشهر في طباعة كتب ديرك برنس في بوجوتا بمجرد الحصول على الأموال اللازمة بهدف توزيع تلك الكتب في الكنائس وشبه الكنائس والمدارس والسجون.


ولا بد وأن أذكر أيضاً أصدقائنا الجدد في تشيلي؛ دافيد وميرسي ماكميلان اللذان يرعيان كنيسة بدأت منذ عام 1971، ووقتها لم يكن هناك سوى سبع كنائس كرازية في تشيلي، ولكن اليوم هناك أكثر من (600) كنيسة إنجيلية، وهم يجتمعون في الاستاد في اجتماعات تستمر طوال اليوم ثلاث مرات كل عام وتتوق عائلة ماكميلان بشدة إلى الإشتراك معنا بهدف نشر كتب ديرك برنس في البيوت في وسط وجنوب أمريكا، وهذا جعلنا نبدأ في وضع خطة للوصول إلى حقول الحصاد الوفير في تلك البلاد بكتب ديرك برنس.

 

نقف الآن على خط البداية، جاهزون لكي نركض في سباق طويل لنصل إلى العالم الذي يتحدث الأسبانية، فخدمات ديرك برنس نشطة في أكثر من (70) دولة حول العالم، ولكننا لم نفعل إلا القليل في جنوب ووسط أمريكا، وهذا الأمر يتغير بسرعة ويمكن أن تكون خدمة الكرازة الخاصة بهيسانك أحد خدمات الكرازة الناجحة والكبيرة لخدمات ديرك برنس، وعلى الرغم من أن النهضة لمست كثير من الأماكن في أمريكا اللاتينية إلا أنه مازالت هناك حاجة ماسة إلى تعليم كتابي قوي.


الله وحده هو الذي يستطيع أن يضع أمامنا الخطط، وقد أعطانا نعمة وإيمان لأجل القيام بتلك المهمة الموضوعة أمامنا. نرجوك الصلاة حتى يملئهم ونحن نبدأ في خدمات ديرك برنس الروح القدس. منذ أكثر من 50 عاماً حصل ديرك برنس على كلمة نبوية عن خدمته قبلما تبدأ بوقت طويل، وتحدث الله معه وقال: "ستكون مثل جدول صغير، وسيتحول هذا الجدول إلى نهر، وسيصبح هذا النهر عظيماً، وسيتحول النهر إلى بحر والبحر سيتحول إلى محيط ضخم."


إلى حد ما تحقق هذا ولكن الله مازال لديه الكثير ليفعله بخدمتنا، ونحن سعداء بتلك المسحة الجديدة التي مسحنا بها بروحه القدوس وبذلك الشعور الجديد بالدعوة للأمم التي تظهر أمامنا. رجاء انضم لتلك الكرازة المثيرة التي تنمو بسرعة في أمريكا اللاتينية.