١٧ أكتوبر - لنهزم الكسل

Share |

لنهزم الكسل
فَلْنَجْتَهِدْ أَنْ نَدْخُلَ تِلْكَ الرَّاحَةَ

speaker iconالرسول بطرس، في رسالته الثانية 1: 8-9، يضع امامنا اختيارين متناقضين، إحداهما ان نكون مجتهدين ومثمرين في معرفتنا بربنا يسوع المسيح. والآخر ان نكون متكاسلين وغير مثمرين في حالة من "العمى وقصر البصر". لذلك يتابع الرسول بطرس، ويقدم حلاً عملياً لتجنب هذه المأساة، ويقول:

" لِذلِكَ بِالأَكْثَرِ اجْتَهِدُوا أَيُّهَا الإِخْوَةُ أَنْ تَجْعَلُوا دَعْوَتَكُمْ وَاخْتِيَارَكُمْ ثَابِتَيْنِ. لأَنَّكُمْ إِذَا فَعَلْتُمْ ذلِكَ، لَنْ تَزِلُّوا أَبَدًا.  لأَنَّهُ هكَذَا يُقَدَّمُ لَكُمْ بِسِعَةٍ دُخُولٌ إِلَى مَلَكُوتِ رَبِّنَا وَمُخَلِّصِنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ الأَبَدِيِّ." (بطرس الثانية 1: 10 – 11)

يا لها من اخبار سارة! هناك أشياءً إذا اجتهدنا في ٍأن نفعلها، فهي تضمن لنا أننا لن نذل ابداً. وسوف يفتح الرب لنا باباً واسعاً، للدخول إلى ملكوته الابدي، ملكوت ربنا ومخلصنا يسوع المسيح.

ونحن نحذر من خطورة أن يتكاسل المؤمن في حياته الروحية. اشعر بالانزعاج الشديد لعدم اهتمام الدوائر المسيحية بهذا الأمر. فالغالبية العظمى من المؤمنين، ينتقدون بشدة، خطية "شرب الخمر".  بل ويرفضون أي مؤمن يعترف أنه سكيرا.  ومع أنني أعرف ان شرب الخمر خطية، ولا اتجاهل بشاعتها. الا أن الكتاب المقدس، في مواضع كثيرة، يدين "التكاسل" أكثر مما يدين السكر. والمشكلة هي انه لن تجد الكثير من المؤمنين يرتكبون خطية شرب الخمر، وإنما، ستجد الكثير جداً من المؤمنين متكاسلين روحياً. لذا دعونا نصغي إلى هذا التحذير. ونجتهد كثيراً.

صلاة
أشكرك يا رب، من أجل الوعد بالدخول إلى راحتك. أعلن أني سأحارب الكسل، وأكون "أكثر حرصاً لتأكيد دعوتي واختياري." وأني سأجتهد. أمين

Download Audio