رسالة اليوم

Search Our Site

Share |

استيفاء شروط التطهير 
دم يسوع المسيح، ابن الله، يطهرني دائماً من كل خطية

speaker iconدعونا ننظر عن كثب في اعلان كلمة الله عن الدم في يوحنا الأولى 1: 7: "وَلكِنْ إِنْ سَلَكْنَا فِي النُّورِ كَمَا هُوَ فِي النُّورِ، فَلَنَا شَرِكَةٌ بَعْضِنَا مَعَ بَعْضٍ، ودَمُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ ابْنِهِ يُطَهِّرُنَا مِنْ كُلِّ خَطِيَّةٍ."
لقد رأينا سابقاً كيف أن هذه الآية تكشف عن ثلاثة عناصر مرتبطة معاً ولا يمكن أن تنفصل وهي: السلوك في النور، الشركة مع بعضنا البعض، والتطهير من كل خطية. يدعي بعض المؤمنين حصولهم على التطهير والحماية بالدم، ولكنهم لا يحيون تلك الحياة التي تعطيهم الحق في نوال ذلك. إن تطهير دم يسوع المسيح لنا، هو نتيجة تتحقق، بعد استيفائنا شرطاً، تسبقه كلمة "إن" الشرطية. "إِنْ سَلَكْنَا فِي النُّورِ"، وعندئذ يتبعه نتيجتان، ليست واحدة، وإنما اثنتين، وهما: النتيجة الأولى هي الشركة مع بعضنا البعض، والثانية: التطهير دم يسوع.
ومن الواضح أنه إن لم نكن في شركة مع بعضنا البعض، فإن ذلك دليل على عدم سلوكنا في النور. وإن لم نسلك في النور لا يمكننا المطالبة بتطهير دم يسوع. وهكذا نصل إلى هذه النتيجة: إن كنا بعيدين عن الشركة مع المؤمنين، فنحن بعيدين عن النور، وإن كنا بعيدين عن النور، فالدم لن يطهرنا. إنها واحدة من أهم المبادئ التي يجب أن نفهمها جيداً وهي: أن دم يسوع المسيح يطهر في النور فقط.

صلاة
أشكرك يا رب، من أجل دم يسوع. أُعلن رغبتي الصادقة في أن أسلك في النور، كما أن يسوع في النور، لأحصل بالكامل على الشركة الحقيقية مع المؤمنين، والتطهير من الخطية. وأُعلن أن دم يسوع المسيح، ابن الله، يطهرني دائماً من كل خطية. آمين.

Download Audio