رسالة اليوم

Search Our Site

Share |

المؤمن الحقيقي
دم يسوع، قد افتداني من قبضة الشيطان.

speaker icon" لِيَقُلْ مَفْدِيُّو الرَّبِّ، الَّذِينَ فَدَاهُمْ مِنْ يَدِ الْعَدُوِّ" مزمور 107: 2
توضح هذه الآية أننا نحصل على امتياز الفداء عندما نؤمن بدم يسوع المسيح.
وهو ما تؤكده رسالة أفسس، الاصحاح الأول والعدد السابع، فيقول:
"الَّذِي فِيهِ [أي في المسيح] لَنَا الْفِدَاءُ بِدَمِهِ، غُفْرَانُ الْخَطَايَا، حَسَبَ غِنَى نِعْمَتِهِ"
من الأهمية أن ندرك أنه لكي نحصل على هذه الامتيازات الرائعة لدم يسوع، يجب أولاً، أن نؤمن بيسوع المسيح. وأن ندخل في علاقة شخصية معه. ونصبح مؤمنين حقيقيين، في المسيح. وعندئذ، يكون أول امتياز نحصل عليه هو امتياز" الفداء بدمه".
وكلمة "يفتدي" تعني "يسترد بالشراء"، أو "يدفع ثمن الفدية". والحقيقة هي أننا جميعاً كنا في قبضة الشيطان، وكنا ننتمي إليه. ولكن، يسوع، دفع دمه ثمناً ليفتدينا - واستردنا من قبضة الشيطان. هذا هو معنى الفداء. فيا له من فداء عظيم!
.

صلاة
أشكرك يارب، من أجل دم يسوع. أعلن أن يسوع افتداني، واستردني، بدمه - وأني مؤمن حقيقي في المسيح. وأعلن أن دم يسوع، افتداني من قبضة الشيطان . آمين

Download Audio