رسالة اليوم

Search Our Site

Share |

قوة دم يسوع
أغلب إبليس بدم الحمل، وبكلمة شهادتي، ولا أحب حياتي حتى الموت

speaker iconذكر الرب يسوع عبارة "وأنا أُقِيمُهُ فِي الْيَوْمِ الأَخِيرِ" عن المؤمن، أربع مرات، في انجيل يوحنا، الإصحاح السادس. (كما ذكر في الأعداد 39، 40، 44، 54) وهذا يعني أن القيامة هي جزء من الفداء. يقول الرب يسوع:
" مَنْ يَأْكُلُ جَسَدِي وَيَشْرَبُ دَمِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ، وَأَنَا أُقِيمُهُ فِي الْيَوْمِ الأَخِيرِ، لأَنَّ جَسَدِي مَأْكَلٌ حَقٌّ وَدَمِي مَشْرَبٌ حَقٌّ. مَنْ يَأْكُلْ جَسَدِي وَيَشْرَبْ دَمِي يَثْبُتْ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ." (يوحنا 6: 54 – 56)
لاحظ في هذه الفقرة أن الأفعال: "يَأْكُلْ"، و"يَشْرَبْ"، و"يَثْبُتْ" هي أفعال في صيغة المضارع المستمر. أي أن من يأكل جسدي ويشرب دمي، دائماً، سوف يثبت في، وأنا أثبت فيه، دائماً.
ومن الواضح أن الرب يسوع يعطي أهمية كبيرة لفريضة العشاء الرباني، فقد أسس الرب يسوع بنفسه هذه الفريضة، أو كما يطلق عليها عشاء الرب، أو شركة جسد المسيح، ودمه.
في مرحلة ما في حياتي، كنت أعيش وسط جماعة من المؤمنين العرب، في بلدٍ عربي. عندما كانوا يمارسون شركة جسد الرب ودمه، كانوا يقولون: "دعونا نشرب دم يسوع". وأعتقد أنهم يدركون الأمر إدراكاً صحيحاً، حيث أن الشركة الحقيقية هي أن نشرب دم يسوع.
ولكن يوجد شيء ما بداخل كل شخص فينا يجعله لا يحب رؤية مشهد الدم، وأنا أتذكر أن الأمر استغرق مني سنوات كثيرة، لكي أُدرك هذا الأمر إدراكاً صحيحاً. فالحقيقة هي أنه لكي تكون لنا حياة أبدية، يجب أن نشرب دم الرب يسوع ونتناول جسده.


صلاة
أشكرك يا رب، من اجل دم الحمل. اؤمن أني عندما أشرب دم يسوع وأتناول جسده، فأنا أشترك معه في الحياة الأبدية. وأُعلن أني أغلب إبليس بدم الحمل وبكلمة شهادتي، ولا أحب حياتي حتى الموت. آمين

Download Audio